كيف يحدث الحمل؟

– لحدوث الحمل يجب أن يكون هناك مبيض يعمل بصورة منتظمة لإنتاج بويضة كل شهر بالتناوب مع المبيض الآخر لذلك يجب أن يكون الطريق أمام هذه البويضة للرحم سليم و مفتوح و هذا الطريق هو أنابيب فالوب .

– عند خروج البويضة الناضجة من المبيض تتلقفها أطراف قناة فالوب و تحيط بها و توجها إلى داخل القناة، حيث توجد الملايين من الأهداب (الزوائد الدقيقة) التي تبطن هذه القنوات و تبدو هذه الزوائد تحت الميكروسكوب مثل طبقة من العشب تتحرك بهدوء لتتدحرج عليها البويضة باتجاه تجويف الرحم.

– و على عكس ما يظن كثير من الناس فإن المكان الطبيعي بالمرأة التي تلتقي فيه البويضة مع الحيوان المنوي و يتم التخصيب منه هو الجزء الخارجي من قناة فالوب و ليس الرحم، فإذا وصلت البويضة إلى الرحم دون أن يتم تخصيبها فإنها تموت و تخرج مع دماء الدورة الشهرية. و من هنا يأتى القول بأن الزوجة جاهزة لحدوث الحمل 24-36 ساعة فقط كل دورة شهرية و هى الفترة التي تتمتع فيها البويضة بالحيوية و يمكن للحيوان المنوي تخصيبها.

– يقوم الرجل بقذف مئات الملايين من الحيوانات المنوية داخل المهبل بعدها تقوم الحيوانات المنوية النشيطة بتسلق المخاط الموجود في المهبل إلى داخل عنق الرحم حيث يتم تخزينها إلى فترة تصل إلى عدة أيام تقوم خلالها بعض الحيوانات المنوية بمغادرة عنق الرحم على هيئة موجات متتالية تصعد داخل الرحم و منه إلى قناة فالوب في رحلة البحث عن البويضة و تخصيبها، عند وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة فإنها تلتصق بالغلاف الخارجى و تحاول إختراقه من خلال القوة الميكانيكية التي تولدها حركة ذيل الحيوان المنوي، و كذلك من خلال إفراز بعض المواد الكيماوية لإذابة جدار البويضة، و بالرغم من إلتصاق العديد من الحيوانات المنوية بالبويضة إلا أنه لا يستطيع التلقيح سوى حيوان منوي واحد بعدها تمتنع البويضة عن إستقبال أية حيوانات منوية أخرى.

– لا يدخل البويضة من الحيوان المنوى سوى الرأس فقط الذي يحتوي على النواة الذكرية و الشفرة الوراثية للأب أما الذيل الذي يحرك الحيوان المنوى فيترك بالخارج بعد أن إنتهى دوره.

– تتجه نواة الحيوان المنوى مباشرة إلى نواة البويضة و يلتحمان حيث تبدأ البويضة المخصبة فى الإنقسام إلى خليتين ثم تتضاعف إلى أربع و ثماني خلايا، و هكذا أثناء مرورها في قناة فالوب حتى تصل إلى تجويف الرحم بعد أربعة إلى ستة أيام، و عند وصولها يكون الرحم قد كون بطانة سميكة و غنية بالأوعية الدموية تفرز مواد مغذية للبويضة، و تعلق البويضة الملقحة بأخاديد الرحم و يبدأ ظهور نتوءات مثل الأصابع بجدار البويضة في مكان تلامسها مع الرحم و تنغرز هذه النتوءات في بطانة الرحم ليبدأ تكوين المشيمة .

استشارة او طلب

برجاء مل البيانات و سوف نتصل بكم فى اقرب فرصة .. برجاء التوضيح