علاج حالات تأخر الإنجاب مقارنة بالمستويات العالمية

إلى أي مستوى وصلت مصر في علاج حالات تأخر الإنجاب مقارنة بالمستويات العالمية ؟

يقول الأستاذ الدكتور أحمد عوض الله مدير مركز دار الطب:

أنه إذا قمنا بصناعة سيارة فإننا لن نكون مثل الألمان في صناعة السيارات وإذا قررنا صناعة أي منتج فلابد أن نري العالم الذي يحيط بنا في صناعة هذا المنتج  فمن الممكن أن نكون ماهرين في مجالات معينة ومن الممكن أيضا أن نقلد أشياء أخرى فالصين علي سبيل المثال قامت بتقليد اليابان و أمريكا في يوم من الأيام و الآن تقوم أمريكا بتصنيع منتجاتها في الصين .

إن مصر تتفوق علي كل الدول العربية والإفريقية في مجال الحقن المجهري حيث أن أفريقيا متأخرة جدا في هذا المجال وتعد مصر أيضا أكبر دولة في العالم العربي يوجد بها دورات حقن مجهري حيث يوجد بها قرابة 120 مركز لعلاج حالات تأخر الإنجاب وهذا الرقم كبير جدا  ،و يتم عمل مايقرب من 55 إلى 60 ألف دورة علاج لحالات تأخر الإنجاب في السنة .

و نسبة حالات  تأخر الإنجاب في مصر هي 20 %  حيث أنه يوجد 20 مليون شخص من كل 100 مليون متزوجين ويبحثون عن الإنجاب وبالتالي تلجأ 4 مليون سيدة عند نقطة ما في حياتهم الزوجية إلى الطبيب للعلاج ومن بين هؤلاء السيدات حوالي 20 % سوف يتجهون إلى الوسائل المساعدة للإنجاب أي مايقرب من 600 إلى 800 ألف سيدة

وما نفعله من دورات الحقن المجهري لا يتعدى العشر من هذه الحالات  وهو ما  يسمى نوع من أنواع التراكم في صناعة القرار  حيث يأتي من توجيه الأطباء لكي تظل السيدة تتعاطى أدوية لتنشيط المبيض دون اللجوء إلى وسيلة إخصاب مساعدة تعطي نسبة نجاح من 10 إلي 15 مرة أكثر من المنشطات

وأصبحت المراكز الموجودة في جمهورية مصر العربية متفوقة جدا في الشرق الأوسط وأفريقيا لأن نسب نجاح الحمل بها عالية جدا وتتميز مصر بأنه يوجد بها أرخص دورة حقن مجهري وأيضا أرخص ثمن لأدوية تنشيط المبيض في العالم

فإذا جزمنا  أن تكلفة دورة الحقن المجهري في مصر  هي 600 دولار على سبيل المثال وفي أمريكا 140 ألف دولار و إنجلترا ما بين 135 إلى 140 ألف دولار وبالتالي من غير المعقول أن نقارن بين نسب الحمل في مصر ونسب الحمل في أمريكا وإنجلترا

ولكن المفاجأة هنا أن نسبة حدوث الحمل في جمهورية مصر العربية هي مقاربة جدا للنسب العالمية في الحقن المجهري حيث يوجد بمصر مركزين من أكبر 5 أو 6 مراكز في العالم

حيث أنه في خلال العشر سنين الماضية تردد علي المركز مايقرب من 105 ألف مريض ومليون حالة متابعة وتم زراعة حوالي 150 ألف  جنين خلال الثمان سنوات الماضية حيث أن متوسط نسبة الحمل هي 45 % علي دورة حقن مجهري تكلفتها 600 دولار

والجدير بالذكر أن دورة الحقن المجهري لم تتغير تكلفتها ولكن ما تغير هو العلاجات و نحن نقوم في دار الطب بتقليل جرعة العلاج وزيادة كفاءة المعمل والعاملين به ونسعى للحصول على  5 أو 6 بويضات بدلا من 15 بويضة وبنفس الكفاءة والحصول على نفس نسبة الحمل  

الأمراض الوراثية

الأمراض الوراثية

• يعتبر الحمض النووي سر الحياة منذ وصف نظرية الحلزون المزدوج من قبل العالمين واتسون وفرانسيس كريك والتى حاز من خلالها على جائزة نوبل عام

اقرأ المزيد...

استشارة او طلب

برجاء مل البيانات و سوف نتصل بكم فى اقرب فرصة .. برجاء التوضيح