تكيسات المبيضين

• يعتبر مرض تكيس المبيضين من المشاكل الشهيرة التي تؤثر على الصحة الإنجابية للسيدات بنسبة حدوث 5-13% ، كما أنها تمثل 80% من مشاكل تأخر الإنجاب المرتبطة بعدم التبويض ، وطبقاً للجمعية الأمريكية لطب الصحة الإنجابية يُعرف تأخر الإنجاب المصاحب لتكيس المبيضين بعدم القدرة على الحمل خلال شهور من محاولة الحمل مع وجود علاقة منتظمة – مرات أسبوعياً بدون استخدام موانع للحمل .

• و لعلاج مثل هذه الحالات بفاعلية يجب عمل فحوصات شاملة للنظر للحالة بصورة أشمل مثل اختبارات الأنابيب – أشعة بالصبغة على الأنابيب أو منظار تشخيصي – وتحليل سائل منوي للزوج ، وتكمن الأهمية هنا في أنه مثلاً إذا وجد انسداد بقناتي فالوب أو إذا كان الزوج يعاني من ضعف بالحيوانات المنوية فيصبح الحقن المجهري هو العلاج الأمثل لمثل هذه الحالات ، حيث يصبح الخط الأول للعلاج بدلاً من الخط الثالث للعلاج ، حيث اتخاذ قرار منشطات المبيض في مثل هذه الحالات يُعد مضيعة للوقت .

• وعلى الرغم من ان اختبار الانابيب ليس ضرورياً لبدء تنشيط المبيضين إلا أنه يعتبر إلزامياً في حالة عدم حدوث حمل مع التنشيط المناسب ، حيث قد يشير ذلك إلى وجود مشكلة أخرى مصاحبة لتكيس المبيضين ألا وهي “انسداد الانابيب” .

• وتتجه المرحلة الأولية في علاج تكيس المبيضين إلى تعديل أسلوب الحياة مثل انقاص الوزن والتقليل من التدخين والمشروبات الكحولية –إن وجدت- حيث أنه انقاص الوزن بنسبة 5-10% خلال 6 شهور قد يكون مصحوبا بتحسن في التبويض كما يقلل انقاص الوزن من مشاكل أخرى مثل : سكر الحمل وضغط الحمل .

التشخيص والعلاج

  • لابد من توافر 2 عرض من 3 طبقا لـ روتردام 2003
  • يعد تشخيص متلازمة تكيس المبيضين في وجود زيادة بالوزن مع تأخر بالانجاب :
    1- زيادة نمو الشعر في أماكن غير طبيعية بالجسم
    2- صورة تشخيصية بالسونار على المبيض حيث يمتلئ بالبويضات الصغيرة الحجم مما يزيد من حجم المبيض عن الحجم الطبيعي
    وجود مشاكل بالدورة الشهرية – اما قلة الدورة او عدم انتظامها –

الخط الأول للعلاج :

  • هو استخدام مادة الكلوميفين سترات والتي تقوم بغلق مستقبلات الاستروجين على الغدة النخامية ، وبالتالي تقوم الغدة النخامية بزيادة افراز هرمونات LH-FSH ، والتي تؤدي الى تحفيز المبيض .
  • ويتم تحفيز المبيض لمدة شهرين بمادة الكلوميفين اذا لم يستجب المبيض يتم اللجوء الى خط العلاج الثالث وهو ” الحقن المجهري “
  • اذا استجاب المبيض يتم مد فترة التنشيط الى 6 شهور مع المتابعة
  • واذا لم يحدث الحمل يتم عمل تلقيح صناعي مرة واحدة واذا فشل يتم اللجوء للحقن المجهري – الخط الثالث للعلاج –
  • لا يوجد دليل على حقنة HCG مع الخط الاول اوالثاني للعلاج ، حيث IUI له نسبة نجاح اعلى من اعطاء HCG وحدوث علاقة زوجية بعدها
  • محفزات المبيض Gonadotropin : وهي حقن FSH&HMG وقد يتم اللجوء الى التلقيح الصناعي مرة ، ويتم البدء بجرعات بسيطة 37.5-75 وحدة لتجنب مشاكل التحفيز المفرط للمبيض
  • اذا تم اختيار IUI يتم اعطاء محفزات المبيض ثم اعطاء HCG عند حجم بويضة 17-18 مللى بالسونار وذلك لتحفيز النمو النهائي للبويضة ، ثم يتم حقن الحيوانات المنوية المنقهة بعد 36 ساعة لتجويف الرحم ، وعمل اختبار الحمل بعد اسبوعين

الخط الثاني للعلاج :

هو استخدام المنظار الجراحي لعمل تثقيب للمبيض وذلك لتقليل نسبة هرمون الذكورة الذي يفرز من قشرة المبيض

الخط الثالث للعلاج :

الحقن المجهري بعد فشل التنشيط او قد يكون الخط الاول عند وجود مشكلة في السائل المنوي او الانابيب

uterus PCos
تقنيات تُميز دار الطب

تقنيات تُميز دار الطب

أسباب عديدة وضعت دار الطب في المركز الأول علي مستوي مصر والشرق الأوسط  في علاج حالات تأخر الحمل والحقن المجهرى ووسائل الإخصاب المساعد وتحقيق أعلي

اقرأ المزيد...

استشارة او طلب

برجاء مل البيانات و سوف نتصل بكم فى اقرب فرصة .. برجاء التوضيح