أسباب تأخر الحمل عند الرجال – أسباب داخلية في الخصية – أسباب خلقية

1 ) متلازمة كلاينفلتر

هي متلازمة توجد في الذكور الذين يمتلكون صبغ (x) زائد في خلاياهم. و سميت على اسم دكتور هنرى كلاينفلتر الذي وصفها لأول مرة عام 1942

عدد الصبغيات

  • عدد الصبغيات في هذه الحالة قد يكون: -47 صبغ و يكون هناك نسخة صبغ(x) واحدة زائدة فقط.
  • 48 صبغ و يكون هناك نسختين من الصبغ (x)زائدة.
  • 49 صبغ و يكون هناك 3 نسخ من الصبغ (x) زائدة.

الأعراض

  • العقم
  • التأخر العقلي وصعوبة في التعلم والفهم
  • زيادة حجم الثدى
  • صغر الخصيتين

2 ) غياب الخلايا الأم المنتجة للحيوانات المنوية

3 ) متلازمة الخلايا ستيرولي فقط

و هذه هي نتيجة لغياب الأنابيب المنوية في الخصيتين ، في حين أن خلايا سيرتولي موجودة.

4 ) الخصية المعلقة– Cryptorchidism

الخصية المعلقة هى تلك الخصية التي لم تتحرك إلى المكان الطبيعي لها فى الكيس الجلدي المعلق خلف القضيب الذي يسمى بكيس الخصية قبل ميلاد الطفل الذكر.

أعراض الخصية المعلقة

الخصيتان تتكونا في البطن أثناء نمو الجنين في رحم الأم، و فى آخر شهرين من النمو الطبيعي للجنين، تترك الخصية تدريجياً البطن ثم تمر من خلال قناة كمسار لها في الفخذ (Inguinal canal) تسمى بالقناة الأربية و تنزل في كيس الخصية.

مضاعفات الخصية المعلقة

من أجل أن تنمو و تعمل الخصية بشكل طبيعي، لابد و أن تكون درجة حرارتها أقل من درجة حرارة الجسم العادية، و كيس الخصية هو الذي يمدها بهذه الدرجة الملائمة لها، و عندما يبلغ الطفل من العمر 3 أو 4 أعوام فإن الخصية يحدث بها تغيرات تحدد عملها فيما بعد. والخصية المعلقة هى تلك الخصية التي لا تكون في هذه البيئة الباردة لها، مما يزيد من مخاطر المضاعفات في مرحلة لاحقة من حياة الطفل، وهذه المضاعفات قد تشتمل على :

سرطان الخصية

عادة ما يبدأ سرطان الخصية فى الخلايا التي توجد بالخصية و التي تنتج الحيوانات المنوية غير الناضجة، و من غير المعروف حتى الآن ما الذي يؤدى إلى تحول هذه الخلايا إلى خلايا سرطانية، الرجال التي تعانى من حالة الخصية المعلقة تزداد لديهم مخاطر الإصابة بسرطان الخصية.

اضطرابات الخصوبة

قلة عدد الحيوانات المنوية و الجودة المنخفضة لمواصفات الحيوان المنوي أو الخصوبة التي يوجد بها خلل تزداد عند الأشخاص التي تصاب بالخصية المعلقة.

التواء الخصية

و هو الالتواء الذي يحدث يكون في الحبل المنوي الذي يحتوي على الأوعية الدموية و الأعصاب و القناة التي تحمل السائل المنوي من الخصية إلى القضيب. و هذه الحالة المؤلمة تقطع الإمداد الدموي إلى الخصية، إذا لم يتم علاج الحالة على الفور قد تؤدى إلى فقدان الخصية كلية.

الإصابة

إذا كان مكان الخصية في الفخذ فقد تتعرض للضمور من جراء الضغط عليها فى مقابل عظمة العانة.

استشارة او طلب

برجاء مل البيانات و سوف نتصل بكم فى اقرب فرصة .. برجاء التوضيح