التركيب التشريحي للجهاز التناسلي الأنثوي

يتكون الجهاز التناسلي النثوي من أعضاء أنثوية خارجية و أعضاء أنثوية داخلية : 

أولاً : الأعضاء التناسلية الأنثوية الخارجية :

1. البظر Clitoris :

و يشبه القضيب في تركيبه و لكنه أصغر بكثير و يلعب الدور الأكبر في التهيج و الإشباع الجنسي و يقع في مقدمة الأعضاء التناسلية الخارجية بين الشفرين الكبيرين و الصغيرين ، فصوص ينتهي كل أنبوب بجزء مستقيم

2. الشفاه labia أو الشفرين :

و هما ثنيتان على كل جانب من جانبي الفرج ، الخارجية الكبيرة مغطاة بالجلد و مملوءة بالنسيج الدهني و سطحها الخارجي عليه شعر و غدد جلدية أما الداخلية الصغيرة فمغطاة بطبقة مخاطية تحتها نسيج ضام غني بالأوعية الدموية و بها العديد من الغدد الدهنية و لكن لا يوجد شعر عليها .

3. غشاء البكارة  :

هو غشاء رقيق يقع على فوهة و له أشكال عديدة و عادة يكون مثقوباً من المنتصف لكي تجد إفرازات المهبل و الدم الشهري منفذاً لها .

و يختلف هذا الغشاء من فتاة إلى أخرى و لا يوجد غشاءان متشابهان تمام الشبه و هي كالآتي:

أ.الغشاء الحلقي : و هو ذو فتحة بيضاوية مختلفة الإتساع

ب.الغشاء الهلالي : حيث تكون فوهته على شكل هلال

ج.الغشاء العمودي : و تأخذ فوهته شكل شق عمودي

د.الغشاء الجسري : و فيه فتحتان واسعتان منفصلتان إنفصالاً تاماً أو جزئياً

هـ.الغشاء الغربالي : و فيه ثقوب متعددة يفصل بينها لسينات ضيقة جداً و الغشاء عديم الفوهة و هو غشاء يسد المهبل بشكل تام و يؤدي إلى إحتباس الحيض فيه و في الرحم و تحتاج هذه الحالة إلى تدخل جراحي.. و هناك أشكال أخرى كثيرة,و أيضاً هناك من لا يملك هذا الغشاء ((بتاتاً))

7. فتحة المهبل vagina :

هو العضو الأنثوي الخاص بالجماع و هو عبارة عن قناة عضلية وردي اللون سميك يصل بين الرحم و فتحة الفرج من الخارج و هو تجويف وهمي سهل التمدد حيث بإمكانه إستيعاب عضو الرجل مهما كان حجمه و أيضاً إستيعاب رأس الطفل حين الولادة. و يكون المهبل عادة رطباً بسبب إفراز مادة معينة فيه حيث تفرز حامضاً كفيلاً بالقضاء على الميكروبات خاصة أثناء الحمل

8. غدتا بارثولين :

و هما توجدان على جانبي و خلف فوهة المهبل بحيث تفتح على مدخل الفرج عند غشاء البكارة ,و هي تفرز مادة مخاطية عديمة اللون و لها رائحة خاصة و تقوم بتسهيل عملية الجماع لأنها مادة مزلقة..ويكون حجم الغدة صغير ثم يزداد في فترة البلوغ و خلال فترة الإخصاب ثم تعود و تضمر بعد سن اليأس.

الحمل الطبيعي

الكون يسير بخطي ثابتة نحو التطور والارتقاء ولكي تستمر الحياة كان التناسل هو الوسيلة الوحيدة لهذا الاستمرار ومنذ نشأة الخليقة والجميع يتأمل في كيفية حدوث

اقرأ المزيد...

استشارة او طلب

برجاء مل البيانات و سوف نتصل بكم فى اقرب فرصة .. برجاء التوضيح