• التلقيح الاصطناعى

هو حقن السائل المنوي بعد معالجته لتحسين خصائصه داخل الرحم في التوقيت المناسب لإخصاب البويضات. وتهدف هذه الطريقة إلى زيادة فرص الحمل بـ "تقريب" الحيوانات المنوية من البويضات وزيادة عدد البويضات التي يفرزها المبيض في الدوره الواحده .

daralteb دواعي اللجوء الي التلقيح الصناعي:
عندما يكون الزوج سريع الانزال لا يستطيع ايصال سائله المنوي إلى اغوار المهبل - عندما تكون مواصفات السائل المنوي من النوع الرديء ، فيكون فيه عدد نادر من الحيوانات المنوية التي لا تستطيع بحركتها الخاصة عبور المسالك التناسلية عند المرأة - عندما تكون الزوجة حساسة للغاية وخائفة بشكل يضيق مهبلها وتنقبض عضلاته عند الجماع ، مما لا يسمح لعضو الرجل بالدخول إلى المهبل ، وتسمى هذه الحالة " تشنج المهبل " Vaginismus
- عندما تكون الزوجة مصابة بمناعة ذاتية ضد مني زوجها وحساسية قاتلة بين السائل المنوي ومادة الرحم الزلالية التي تفتك بالخلايا المنوية بحيث يتعذر على مني الزوج عبور المسالك التناسلية بالطريقة الطبيعية ، وفي الوقت المحدد للإباضة ، مما يستدعي نقل الحيوانات المنوية المأخوذة من الزوج وغسلها في المعمل ووضعها مباشرة في جوف الرحم بواسطة قسطرة خاصة
الحالات التي لا يصلح معها التلقيح الصناعي :
- حالة انعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي
- حالة موت الحيوانات أو عدم تحركها ، والتي لا ينفع العلاج في تحريكها
- حالة الحيوانات في السائل المنوي وقصور عددها عن الخمسة ملايين في المليمتر الواحد وإذا كانت من النوع الرديء
- حالة كون الرجل مصاب بإنعدام في القذف ، أو ضعف قذف السائل المنوي في المهبل ، وهذا يحدث عادة بعد استئصال غدة البروستاتا عند الرجل أو بسبب استئصال الخصية أو الحويصلات المنوية على إثر حادث انسداد قناتا فالوب معا
الية التلقيح الصناعي:
للحصول على أفضل النتائج يفضل أن تجرى هذه العملية في وقت التبويض ، ولهذا فمن الأفضل أن تعطى السيدة الأدوية المنشطة للمبيض للتأكد من تكون البويضة ونضجها . ويفضل الطبيب المعالج الحصول على 1-3 بويضات ناضجة على الأقل لإعطاء هرمون H.C.G . تعطى الإبرة في الوقت الذي يحدده الطبيب المعالج
ثم تؤخذ عينة من السائل المنوي وترسل إلى المختبر لتحضيرها . بحيث يكون في أحسن حالاته لإجراء عملية إخصاب البويضة , ويتم ذلك باستعمال مواد خاصة لغسيل المني وتنقيته من الشوائب وازالة الحيوانات المنوية الغير متحركة و أخرى لزيادة حركة الحيوانات المنوية بحيث تتحسن قدرة الحيوانات المنوية على التلقيح سواء كان الإخصاب داخل أو خارج الجسم , وتعتمد طريقة التحضير على الجهة التي تقوم بالتحضير ومدى دقتها في الإجراءات المخبرية , حيث أن مبدأ التحضير واحد في مختلف الطرق .

قبل تحضير السائل يتم تقييم مدى قدرة الحيوانات المنوية على التلقيح والتأكد من عدم وجود أي احتمال لأي من الأمراض الو راثية Hereditary disorders. إن الهدف الرئيسي للعلماء والباحثين هو التشخيص الصحيح للحالة، علاج أي خلل في إنتاج أو عمل الحيوان المنوي وتحسين قدرة الحيوانات المنوية على التلقيح ليزداد معدل الإخصاب سواء كان السائل المنوي طبيعياً أو به أي مشكلة. ثم يتم حقن السائل المنوي بقسطرة معينة ويتم حقنه داخل الجهاز التناسلي للزوجة
الشروط الواجب توافرها لإستخدام التلقيح الإصطناعي :
وجود قنوات فالوب في حاله طبيعيه .
• أن تكون خصائص وصفات السائل المنوي "معقولة" ولايشترط أن تكون ممتازة، لأنه يمكن معالجة السائل المنوي لكي تصبح الحيوانات المنوية أكثر قدرة على تلقيح البويضة
معلومات تفيد المريض عن ( التلقيح الصناعي ) :
زيادة فرص الحمل بتنشيط المبيض لزيادة عدد البويضات الجاهزة للإخصاب خلال الدورة العلاجية التي ينفذ فيها التلقيح الإصطناعي.
• معرفة التوقيت الأمثل للإخصاب، وذلك بمتابعة نمو البويضات بجهاز الموجات فوق الصوتيه (السونار) عن طريق المهبل.
• حقن الحيوانات المنوية في التوقيت الأمثل للإخصاب.
• تستغرق الدورة العلاجية للتلقيح إلصناعي حوالي أسبوعين.
فرص نجاح هذه الطريقة
تصل نسبة الحمل إلى حوالي 18٪ في الدورة العلاجية الواحدة ولكن نسب النجاح تعتمد على كثير من المعطيات مثل ( سن السيده ، عدد سنوات الزواج ، عدد المحاولات السابقه من عمليه التلقيح الصناعي ) .

daralteb facebook twitter youtube google